الإثنين 22 أبريل 2024

اسكريبت عشق مهدد بقلم اسراء ابراهيم

موقع أيام نيوز

اسكربت 
بقلمي اسراء ابراهيم
يعني ايه يا ملك كل شئ نصيب انتي عارفة انا حبيتك ازاي ده احنا كنا خلاص شهرين ونتجوز فجأة كدة تيجي تقوليلي كل شئ نصيب وتسيبيني حتي من غير ما تقوليلي اسباب
كانت ملك قاعدة قدام عمر كأنها في عالم تاني كانت سامعة كلامه بس تفكيرها في حجات تانية خالص كانت بتبص حواليها وبتتمني يكون اللي هي فيه دلوقتي كابوس وتصحي منه بس للاسف كان واقع بالنسبالها وامر واسوأ من اي كابوس قامت وهي بتحاول تتصنع البرود وبصت لعمر مرة اخيرة وردت ببرود قټله 
اسفة بس انا مش حاسة ان اللي كان بينا حقيقي واكتشفت انك الراجل اللي سعادتي مش هتكون معاه
وخلعت دبلتها وسابتها عالترابيزة بايديها اللي بتترعش وسابته ومشيت وفضل هو يبص للدبلة پصدمة ومش مصدق ان ملك حبيبته وحب عمره سابته بالسهولة دي كان بيأنب نفسه من جواه انه مهتمش لما لقاها متغيرة عليه من فترة وصدقها لما قالتله انها مضغوطة في شغلها مش اكتر ودلوقتي فهم كل حاجة مد ايديه واخد الدبلة من عالترابيزة وغمض عنيه بۏجع يمكن يقدر يمنع عنيه تبكي عليها وبعدين فتح تاني بس كانت عنيه حمرا اوي من كتر الڠضب



.........................
بعد اسبوعين كان قاعد عمر في شقته مش بيخرج ابدا ولا حتي بيروح شغله وخصوصا انه حاول كتير يكلم ملك ويقابلها بس هي كانت رافضة تماما وكانت كل مرة تقفل السكة في وشه اول ما تسمع صوته وتعرف ان هو اللي بيكلمها فاق عمر من سرحانه علي صوت الباب فقام بتعب وراح فتح وكانت رقية اخته اللي شهقت پصدمة اول ما شافت منظره ودخلت وهي بتقوله بعصبية 
انت ايه اللي عمله في نفسك ده وكل ده عشان مين عشان واحدة زي دي متستاهلش حتي انك تفكر فيها ده انت المفروض تحمد ربنا انه نجاك منها
اتنهد عمر پغضب وساب رقية وراح قعد مكانه تاني وهو بيقول بحدة 
يوووه بقولك ايه يا رقية لو هتفضلي تقولي كلام زي ده يبقي روحي لبيتك وجوزك تاني ومتجيش مرة تانية هنا انتي فاهمة 
رقية بصت لعمر پغضب وقعدت قدامه وهي بتشاورله بايديها علي نفسه وبترد عليه بجدية
لا يا عمر مش همشي وهفضل اتكلم لحد ما تفوق من اللي انت فيه ده لازم تقوم وترجع تاني عمر المنشاوي احسن مهندس في البلد لازم تكون اقوي من كدة ولو قلبك وحبك للبنت دي هيخليك تضعف يبقي تدوس عليه وتقتله بايديك ومتبانش ضعيف اوي كدة انت لحد اخر لحظة كنت باقي عليها لكن هي متستاهلش يا عمر صدقني واكبر دليل ان فرحها انهاردة


صعقة اتملكت من عمر بعد ما سمع اخر جملة قالتها رقية ورفع وشه وبصلها بعيون مکسورة وردد پخوف 
فرحها انتي قصدك ان ملك هتتجوز انهاردة 
رقية صعب عليها عمر اخوها اوي وندمت انها قالتله بس هي كان كل قصدها انها تفوقه من الحالة اللي هو فيها فقالتله بحنان
عمر حبيبي عشان خاطري انسي البنت دي وصدقني انت هتلاقي احسن منها انا متأكدة 
عمر مستناش يسمع باقي كلام رقية وقام بسرعة واخد مفاتيحه وموبايله وخرج وهو كأنه شخص تاني غضبه عاميه لدرجة انه لو حد فكر يقف قصاده هيتأذي من الڼار اللي في قلبه بسببها
........................
كانت واقفة ملك جمب شهاب ويبقي الشخص اللي خلاص اتكتب كتابها عليه وبقت مراته بعد ما مضت علي قسيمة الجواز كانت واقفة تايهة بردانة حاسة انها كتبت